قالوا عن نبوغ

معالي أ.د . عبد الله بن عمر بافيل

(مدير جامعة ام القرى).

“إذا طُبّق في الجامعات والمؤسسات سيضيف لها إضافة قوية، سيساعد على اختصار الوقت في اختيار الموهوبين، في إنجاز الدراسات، في الحصول على نتائج مبهرة في تحسين الجودة”

أ.د. أسامة محمد عبد المجيد –

(مستشار بإدارة البحوث والسياسات بمؤسسة “موهبة” سابقًا – أستاذ علم النفس التربوي بكلية التربية جامعة سوهاج).

·  “أحد المشاريع الواعدة.. ليس فقط استثمارًا ناجحًا، وليس هو فقط حاجة آنية ملحة للمجتمع، وإنما هو نهج نبوي”

أ.د. مساعد بن سليمان الطيار

ستاذ التفسير بجامعة الملك سعود)

“مشروع واعد .. والقائمون عليه حرصوا حرصًا عظيمًا على أن يكون هذا المشروع فاعلًا لهذه الأمة”

د

فضيلة الشيخ سليمان بن عبد الله الماج

( القاضي السابق – وعضو مجلس الشورى سابقًا).

“مشروع رائد في العمق والإستراتيجية والتأثير، وكلما كان العمل مع أصحاب المواهب كانت دائرة التأثير أشمل وأعمق وأكثر إستراتيجية ”

د. سعد بن معطش العامر

(رئيس قسم مهارات تطوير الذات بالسنة الاولى المشتركة بجامعة الملك سعود).

“فكرة رائدة.. وجدت فيها عملًا احترافيًا دُعّم بإطار نظري متين، متوقع منه أن يقدم خدمة كبيرة.. فقد أصبح ضرورة ملحة”

د. عبد الله بن قريطان العنزي

(مدير إدارة التدريب والأبحاث في عمادة الموهبة والإبداع والتميز بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية).

“متميز بفكرته متميز بنموذجه.. تفرد في بناء نموذج متميز يقوم على نظريات عالمية وأسس علمية”

د. الحميدي بن محمد الضيدان

  (أستاذ مشارك في قسم علم النفس بجامعة المجمعة).

“برنامج الموهبة الشرعية يتوافق مع رؤية 2030 للاستثمار في رأس المال البشري للنهوض بالوطن”

د. عبد الرحمن بن نور الدين كلنتن

( أستاذ التربية الخاصة ورعاية الموهوبين بجامعة الملك سعود).

“يجب أن نبدأ الآن برعاية أبنائنا الموهوبين في العلوم الشرعية بما يتلاءم ونظرة 2030.. أسأل الله تعالى أن يوفق هؤلاء الإخوة الذين أخذوا زمام المبادرة لخدمة هذا الوطن وخدمة هذه الأمة”

د. غادة بن صلاح المنصوري

( دكتوراه علم النفس التربوي).

“برنامج الموهبة الشرعية يتفرد بقياس ذكاء الحكمة وتوظيفه في المجال الشرعي”

أ. محمد بن يحي حداد

( مدير إدارة الموهوبين بوزارة التعليم سابقًا).

“تعتبر من المبادرات النوعية ذات الأثر الإيجابي الممتد.. ستقدم خدمة كبيرة جدًّا ونوعية في مجال العلوم الشرعية”